حكم دعوة الرجل كافرة أجنبية عنه للإسلام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دعوة الرجل كافرة أجنبية عنه للإسلام
رقم الفتوى: 127766

  • تاريخ النشر:الأحد 22 شوال 1430 هـ - 11-10-2009 م
  • التقييم:
6287 0 312

السؤال

هل يجوز للمسلم أن يدعو كافرة أجنبية عنه للإسلام ـ سواء كان ذلك في مكان الدراسة أوالعمل أو مكان عام أو عن طريق الإنترنت؟.
وجزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا نقول: الأصل هو جواز دعوة المسلم للكافرة إذا التزمت الضوابط الشرعية من ترك الخلوة والاختلاط والخضوع بالقول ونحو ذلك، ولكن هذه الضوابط من الصعب تحققها فينبغي أن يبتعد الرجال عن دعوة النساء ويتركوا أمر دعوتهن للنساء، لأن مباشرة الرجال لذلك ذريعة قوية للفساد والفتنة والشر، كما بيناه في الفتوى رقم: 99911.

فإن كان الرجل جاداً في دعوة إحدى النساء إلى الخير والبر فليدل عليها بعض أهل الخير والعلم من النساء المشتغلات بالدعوة إلى الله جل وعلا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: