إدراج الزوج اسم زوجته في حسابه لتسهيل صرفها منه لا يعد هبة ولا إشراكا لها في ماله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إدراج الزوج اسم زوجته في حسابه لتسهيل صرفها منه لا يعد هبة ولا إشراكا لها في ماله
رقم الفتوى: 128039

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ذو القعدة 1430 هـ - 19-10-2009 م
  • التقييم:
2716 0 239

السؤال

كانت زوجتي ربة بيت، ولم تكن تشتغل، ولم تحصل على مال أو إرث من أبويها، فأنا من كان يعمل ويكد كأب لتحصيل المال والقوت للبيت، ففتحت حسابا بنكيا باسمي ولتسهيل الحياة اليومية لزوجتي لكي تستطيع سحب الأموال بطريقة سهلة أضفت اسمها في هذا الحساب البنكي، فالآن توفيت زوجتي رحمها الله وأبنائي يطالبون بحقهم، وبتقسيم هذا الحساب على الورثة حسب الشرع؛ لأنه حساب مشترك بيني وبينها. فما قول الشرع في هذا ؟ وفقكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان الأمر كما ذكرت، فلا يحق للأولاد أن يطالبوك بشيء لأنه مجرد إذن منك لها في سحب حاجتها، وهذا لا يفيد تمليكها المال، بل لا بد من إثبات ما يفيد أنك وهبتها جزءاً من ذلك المال، أو أنها شريكة فيه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: