حكم التيمم وأدلة مشروعيته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التيمم وأدلة مشروعيته
رقم الفتوى: 12828

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ذو القعدة 1422 هـ - 20-1-2002 م
  • التقييم:
26140 0 338

السؤال

ما حكم التيمم وما هي شروطه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالتيمم مشروع في السفر والحضر بشروط كما سيأتي، وقد ثبتت مشروعيته بالكتاب والسنة والإجماع:
- فمن الكتاب قوله تعالى: (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً) [النساء:43].
- ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم: "جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً" رواه البخاري ومسلم عن جابر رضي الله عنه.
- وقد أجمع المسلمون على أن التيمم مشروع بدلاً عن الوضوء والغسل لكن في أحوال خاصة وبشروط معينة، ويراجع الفتوى رقم: 12699.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: