الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحجر على خروج المرأة بهذه الصفة غير صحيح
رقم الفتوى: 12867

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ذو القعدة 1422 هـ - 20-1-2002 م
  • التقييم:
8834 0 320

السؤال

- هل صحيح أن المرأة لا تخرج في حياتها إلا مرتين مرة إلى بيت زوجها ومرة إلى قبرها ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما يورده بعض الوعاظ من أن المرأة لا تخرج من بيتها في حياتها إلا مرتين: مرة إلى بيت زوجها، والأخرى إلى قبرها غير صحيح، لأن نساء النبي وبناته ونساء الصحابة كل هؤلاء كنَّ يخرجن من بيوتهن إلى المسجد، وإلى الجهاد وإلى النخيل وإلى السوق ولقضاء حوائجهن ونحو ذلك. وهذا أمر مشهور وهن خيرة نساء المسلمين، ولكن الأولى بالمرأة القرار في بيتها، لقوله تعالى: (وقرن في بيوتكن)[الأحزاب:33] ولا تخرج إلا لحاجة، وإذا خرجت يجب عليها الالتزام بأحكام الحجاب، وآداب الخروج.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: