هل يتجرد المصاب بالعين عند الاغتسال من أثر من عانه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتجرد المصاب بالعين عند الاغتسال من أثر من عانه
رقم الفتوى: 129217

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 ذو القعدة 1430 هـ - 17-11-2009 م
  • التقييم:
3322 0 232

السؤال

هل على المصاب بالعين أن يتجرد من ملابسه إذا أراد أن يغتسل من أثر من حسده؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فاغتسال المعين بغسالة العائن أمر ثابت بالسنة، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 110802.

 وظاهر الروايات التي تذكر هذا الاغتسال لا يفيد ضرورة تجرد المعين من ثيابه عند الاغتسال، فمن ذلك رواية مالك، وفيها: فغسل عامر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح، ثم صب عليه. وفي رواية أحمد: يصبه رجل على رأسه وظهره من خلفه.

وفي رواية ابن ماجه: ثم دعا بماء فأمر عامرا أن يتوضأ فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبتيه وداخلة إزاره، وأمره أن يصب عليه.

وهذا ظاهره أن أبا أمامة (المعين) لم يتجرد من ملابسه. ومما يؤكد ذلك أن بعض أهل العلم قد نص على أن هذا الصب يكون بغتة أي فجأة.

 فقد ذكر ابن القيم في (زاد المعاد) في ما يدفع به إصابة العين: أن يؤمر العائن بغسل مغابنه وأطرافه وداخله إزاره .. ثم يصب على رأس المعين من خلفه بغتة. انتهـى.

ولا يخفى أن كون الصب فجأة يفيد عدم التجرد من الثياب، ومن أهل العلم من نص على أن المعين يُستغفَل ويُصَب عليه، فقد ذكر ابن فرحون في (تبصرة الحكام) وعلاء الدين الطرابلسي في (معين الحكام) صفة غسل العائن عن الزهري، وفيه: ويصب على رأس المعين من خلفه صبة واحدة. ثم قالا: وقيل: يستغفل ويصب عليه. انتهـى. وهذا أيضا يفيد عدم التجرد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: