الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سمحت له زوجته بالزواج من أخرى بشرط أن تكون ثيبا وهو يريد بكرا
رقم الفتوى: 129708

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 ذو الحجة 1430 هـ - 2-12-2009 م
  • التقييم:
2123 0 221

السؤال

أنا أريد أن أتزوج فتاة بكرا، ولكن عندما سمعت زوجتي أني سأتزوج بالبكر غضبت وقالت لا تتزوج إلا ثيبا وإلا طلقني، بينما أنا قد أنهيت موضوع الزواج مع هذه البنت. فهل لها حق أن ترغمني أن لا أتزوج إلا ثيبا، فإن أبت فماذا أفعل؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حق لزوجتك في منعك من زواج من تريد أو إرغامك على زواج من لا تريد، ولا يجب على الرجل إذا أراد الزواج ثانية أن يستأذن زوجته الأولى، أو يُعلمها، وإنما الواجب عليه أن يعدل بينهما فيما أمره الشرع بالعدل فيه، من المبيت والنفقة والكسوة. ولا يجب عليك إجابة زوجتك للطلاق إذا طلبته منك، وعليك أن تبين لها أن طلب المرأة الطلاق لغير مسوغ شرعي لا يجوز، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 2019.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: