الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دراسة القوانين الوضعية
رقم الفتوى: 129895

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ذو الحجة 1430 هـ - 8-12-2009 م
  • التقييم:
8740 0 356

السؤال

أنا أعمل في وزارة المالية مدقق مالي، و أريد استكمال الدراسة في مادة منازعات الضريبة وأريد أن أعرف هل دراسة هذه المادة حرام أم حرام دراسة مادة ماجستير بعنوان "منازعات ضريبية"؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذه الدراسة من جملة القوانين الوضعية ويجري عليها حكم دراسة القوانين الوضعية سواء تعلقت بالاقتصاد أو بغيره.

وقد سبق لنا عدة فتاوى بينا فيها أن دراسة القوانين الوضعية إذا تعلق بها غرض صحيح كقصد التعرف عليها أو للاستفاد منها فيما لا يخالف الشريعة أو نحو ذلك من المقاصد فلا مانع، أما إن كان الغرض من الدراسة العمل بما يخالف الشرع أو تعليمه لمن يعمل به فإن ذلك يكون حراما، وراجع تفصيل هذه المسألة في الفتويين : 62240، 128961.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: