الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سيرة ابن هشام لا تخلو من مرويات ضعيفة
رقم الفتوى: 130234

  • تاريخ النشر:الأحد 4 محرم 1431 هـ - 20-12-2009 م
  • التقييم:
5931 0 294

السؤال

السيرة النبوية لابن هشام: سمعت من ينتقدها ويقول إنه توجد بها بعض الأخطاء ويثير ذلك، ورأيت مقالة أو كتابا بعنوان:
اعتراضات الأزهري النحوية على ابن هشام في التصريح بمضمون التوضيح ـ الرسالة العلمية ـ فهل هذا صحيح؟
أفيدوني، لكي أكون على يقين وأقرؤها.
واعتذر عن الإطالة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فسيرة ابن هشام: هي تهذيب واختصار لسيرة ابن إسحاق وقد انتقد المحدثون بعض المرويات بسبب ضعف الأسانيد وهذا أمر شائع في كتب السيرة، وأما الاعتراضات النحوية فليست اعتراضات على سيرة ابن هشام وإنما هي انتقادات لتوضيح ابن هشام الأنصاري والفرق بين الرجلين أن ابن هشام صاحب السيرة هو: عبد الملك بن هشام الحميري المتوفى عام 228هـ، كما قدمنا في الفتوى رقم: 80210.

وأما ابن هشام النحوي فهو: عبد الله بن يوسف بن هشام الأنصاري، كذا قال عن نفسه في مقدمة مغني اللبيب، وراجع الفتوى رقم: 121754.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: