لا حرج في تصوير الزوج لامرأته ليلة زفافها بهذه الكيفية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في تصوير الزوج لامرأته ليلة زفافها بهذه الكيفية
رقم الفتوى: 130431

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 محرم 1431 هـ - 21-12-2009 م
  • التقييم:
9169 0 241

السؤال

لقد قمت بمراسلتكم الأسبوع الماضي ولكني لم أحصل على إجابة حول المسألة التي طرحتها لحضرتكم. فأرجو منكم وفقكم الله المساعدة بأقرب وقت ممكن جزاكم الله كل الخير.
المسألة كانت: أنا فتاة ملتزمة وخطيبي أيضاً كذلك الحمد لله، ولقد اقترب موعد عرسي الذي سنقيمه دون شك في قاعتين منفصلتين، ولقد سألنا أهل العلم عن موضوع التصوير داخل قاعة النساء وأفادونا بعدم مشروعيته لتفادي الوقوع في المحرمات وما إلى هنالك من خطورة وراء هذا الأمر. ولكن سؤالي كان هل يجوز أن يقوم زوجي بعد انتهاء العرس وذهابنا إلى المنزل بتصويري بكاميرا ديجيتال، وكما هو معلوم عند حضرتكم أن هذه الصور يمكن أن تحفظ داخل هذه الكاميرا أو نقلها إلى جهاز الكمبيوتر دون الحاجة إلى أخذها إلى الاستديو للتحميض، ولا يخفى عنكم كم هي جميلة هذه اللحظة بالنسبة للفتاه حيث ترتدي هذا الفستان لمرة واحدة في حياتها وتكون بأحلى صورة. أرجوكم الإجابة بأسرع وقت لأنني لم أجد في موقعكم القيم هذا فتوى تجيب بشكل مباشر عن هذه النقطة تحديداً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام الأمر على ما ذكرت من الأمن من اطلاع الرجال الأجانب على هذه الصورة واقتصار ذلك على الزوج وحده أو وغيره من المحارم فلا حرج حينئذ في هذا التصوير بناء على القول بجوازه, وهو المفتى به عندنا كما بيناه في الفتويين: 39452، 680.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: