الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تؤول الكنسية للمسلمين بمجرد صلاتهم فيها
رقم الفتوى: 1310

  • تاريخ النشر:السبت 10 جمادى الأولى 1420 هـ - 21-8-1999 م
  • التقييم:
9644 0 355

السؤال

هل هو صحيح أن الكنائس ودور العبادة الأخرى تصبح من حق المسلمين إذا أقاموا بها الصلاة؟ 2- في أي المصادر أجد حادثة امتناع الخليفة عمر بن الخطاب عن الصلاة في كنيسة في بيت المقدس لئلا يحولها المسلمون فيما بعد إلى مسجد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد:

1 : لا تكون هذه مستحقة للمسلمين بمجرد أنهم صلوا فيها ، والذي حمل عمر على عدم الصلاة فيها هو خشيته من أن يسلبهم المسلمون هذه الكنائس والدور كلها بحجة صلاة عمر فيها ، والخلاف بين العلماء معلوم في حكم الصلاة في الكنائس وغيرها من دور عبادة أهل الكتاب .      
2 : القصة تجدها في كتب التاريخ عند الكلام على فتح بيت المقدس .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: