الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجلوس بجوار امرأة عجوز أجنبية
رقم الفتوى: 132461

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ربيع الأول 1431 هـ - 24-2-2010 م
  • التقييم:
11638 0 301

السؤال

ما حكم الجلوس بجوار المرأة العجوز في وسائل المواصلات العامة؟ علما بأنه ليس في قصدي إثارة الشهوة كما أن الكرسيين متجاوران، أو المقعد يتسع لخمسة أشخاص وقعد عليه ثلاثة أشخاص ـ مثلا ـ وهي تجلس بجانبي، ولكن لا يوجد أي تلامس بيننا، وماذا إذا وجد تلامس بيني وبين المرأة العجوز؟ حيث إنني سمعت أنه تجوز مصافحة المرأة العجوز الأجنبية عني، وماذا إذا كانت المرأة شابة وينطبق عليها نفس الكلام الذي ذكرته؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجوز لك الجلوس على المقعد المجاور لتلك العجوز إذا لم تحصل ملامسة بينكما، وإن وجدت ملامسة فلا إثم في ذلك إذا لم تحصل فتنة، ففي الموسوعة الفقهية: أما الصغيرة التي لا تشتهى, ومثلها العجوز، فإنه يحل النظر والمس, لانعدام خوف الفتنة, أما عند خوف الفتنة، فلا يجوز ـ أيضا.

انتهى.

وراجع المزيد في الفتويين رقم: 126832، ورقم: 31780

وإن كانت الأجنبية غير عجوز جاز الجلوس بجنبها إن لم تحصل ملامسة، أما مع الملامسة فلا يجوز، ولا فرق في اللمس المحرم بين كونه بدون حائل أو مع وجود حائل سدا لذريعة الفتنة، كما تقدم في الفتوى رقم: 20219.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: