الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ سمسرة من المشتري دون علمه
رقم الفتوى: 132489

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ربيع الأول 1431 هـ - 24-2-2010 م
  • التقييم:
4441 0 236

السؤال

وجدت قطعة أرض للبيع، فاتصلت بأخي لشرائها، علما أن المشتري طلب 18000 دينار، ووافق أخي لكنني دفعت له أقل من ذلك فوافق بعد جدال حيث اتفقت معه على 13700دينار، واتصلت بأخي على أن يشتريها ب 14250 دينار ووافق. فهل يحق لي أخذ الفرق؟ أرجو سرعة الإجابة للأهمية لأن الموضوع معلق وجزاكم الله خيرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما قمت به بين أخيك وبائع الأرض يعتبر سمسرة ويجوز أخذ أجر عليها من طرقي العقد أو أحدهما ،لكن لا بد من علم من تأخذ منه أجرة بذلك، وليس لك أن تحتال على أخيك وتخبره بخلاف الواقع وتوهمه أن سعر الأرض أعلى مما هو في الواقع لتأخذ الفارق لنفسك دون إذنه ورضاه، فأجرة السمسار أو غيرها لا بد من أن يوافق على تحديدها الطرف الآخر.كما بينا في الفتوى رقم:45996.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: