الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب ابن القيم عموما جليلة النفع والإفادة
رقم الفتوى: 133090

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ربيع الأول 1431 هـ - 11-3-2010 م
  • التقييم:
4609 0 253

السؤال

سمعت أن ابن القيم كان صوفيا قبل أن يتتلمذ عند ابن تيمية، فما هي كتبه في زمان الصوفية؟ أو ـ بالأحرى ـ ما هي الكتب التي تحذرون منها لابن القيم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يثبت لدينا أن ابن القيم ـ رحمه الله ـ كان صوفيا، وإنما كانت له بعض الأخطاء العقدية التي صححها له شيخ الإسلام ابن تيمية، وانظر الفتوى رقم: 53523.

وكذلك لا نعلم كتابا لابن القيم يتضمن أخطاء عقدية، وكتب ابن القيم عموما جليلة النفع والإفادة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: