الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسماء البنات وحكم تسمية المولود باسم معتصم ومجد ومعز ومهاب

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ربيع الآخر 1431 هـ - 16-3-2010 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 133301
16185 0 269

السؤال

ما حكم تسمية المولود بـ: معتصم أو مجد أو معز أو مهاب.
ما هي أسماء البنات التي ذكرت في القرآن وأسماء أمهات المؤمنين وأسماء الجنة وأسماء مؤنثة في الجنة، حيث إنى أريد أن أسمي ابنتي بأي منها، ولكني لا أعرفهم وأشك في البحث على المواقع المخصصة حيث إنها تحرف في الترجمة وتنسب الأسماء الأجنبية للدين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نرى مانعا شرعيا من تسمية المولود بأحد الأسماء المذكورة.

وأما أسماء البنات فمن أحسنها اسم: فاطمة ، وزينب ، وأم كلثوم ، ورقية وخديجة وعائشة وأسماء ومريم..، وقد ذكر منها في القرآن الكريم اسم: مريم.

ومن أسماء أمهات المؤمنين: خديجة وعائشة وميمونة وصفية وهند وجويرية وحفصة وزينب.. ولك أن تختار لابنتك من هذه الأسماء أو من غيرها ما يحلو لك.

ومن أسماء الجنة الحسنى كما سبق بيانه في الفتوى: 14529.

والله أعلم.  

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: