الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرؤيا الحسنة المطابقة للواقع تعتبر من المبشرات
رقم الفتوى: 134408

  • تاريخ النشر:السبت 4 جمادى الأولى 1431 هـ - 17-4-2010 م
  • التقييم:
4005 0 229

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
هل عندما يرى الإنسان رؤيا لأحد وتتحقق حتى ولو لنفسه هل هذا يعتبر من رضى الله على العبد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد قدمنا في الفتوى رقم: 44242، والفتوى رقم: 69832.

أن رؤيا المسلم الحسنة المطابقة للواقع تعتبر من المبشرات ومؤشر خير وهي من إكرام الله لعباده المؤمنين، كما بينا أسباب نيل رضى الله عن العبد في الفتوى رقم: 74127.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: