صيام الست من شوال مستحبة أبدا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام الست من شوال مستحبة أبدا
رقم الفتوى: 135356

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الأولى 1431 هـ - 10-5-2010 م
  • التقييم:
7389 0 256

السؤال

هل صحيح إذا صمت الستة أيام من شوال مرة وجب علي صيامها كل عام؟ أم هي أصلاً واجبة كل عام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصيام ستة أيام من شوال بعد رمضان سنة مستحبة في قول أكثر أهل العلم، لقوله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر. رواه مسلم.

ومن صامها في سنة من السنوات فإنها لا تصير عليه واجبة في باقي السنين، ولم يقل أحد من أهل العلم بوجوب صيامها لا ابتداء ولا على من صامها في سنة من السنوات، بل هي مستحبة أبداً إلا أن ينذر المسلم صيامها، فتصير واجبة عليه بالنذر لا بأصل الشرع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: