أكمل بيته بأموال معاملة بنكية ثم تبين أن فيها شبهة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أكمل بيته بأموال معاملة بنكية ثم تبين أن فيها شبهة
رقم الفتوى: 137738

  • تاريخ النشر:الأحد 30 رجب 1431 هـ - 11-7-2010 م
  • التقييم:
2567 0 228

السؤال

لتكملة بناء المنزل أخذ أخي سلفية مرابحة من أحد البنوك الإسلامية بدولة الإمارات، وفي وقتها لم نتبين شبهتها، وبعد فترة تبين لى أن في المرابحات بصورتها الحالية شبهة. فما رأيكم وكيف نستطيع أن نطهر بيتنا من شبهة الربا؟ علما بأن أقساط المرابحة على وشك الانتهاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم تبين لنا موضع الشبهة في معاملة المرابحة المذكورة، وقد بينا ضوابط بيع المرابحة في الفتويين: 2819 ، 3521 

ومهما يكن من أمر  فنرجو ألا يكون عليكم حرج في تلك المعاملة ما دام الأمر مجرد شبهة ولم تكونوا على علم بها . ولا يلزمكم بيع المنزل أو إخراج  شيء من مالكم تكفيرا عن تلك المعاملة؛ لأن مجرد الشبهة لا تأثير له فيما كان، وإنما يتقى فيما يستقبل إذا كانت الشبهة قوية؛ لأن ترك الشبهات من باب الورع والاحتياط لا من باب اللزوم. وانظر الفتوى رقم: 30478.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: