الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفطر قبل الغروب بسبب خطإ المؤذن
رقم الفتوى: 138535

  • تاريخ النشر:الخميس 25 شعبان 1431 هـ - 5-8-2010 م
  • التقييم:
6575 0 328

السؤال

صمت يوما فأذن المؤذن قبل دخول وقت المغرب، فأكلت الطعام، ثم علمت بعد ذلك بعدم دخول وقت المغرب فهل صيامي في ذلك اليوم صحيح؟.
وشكرا على مساعدتك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أفطر ظانا غروب الشمس ثم تبين له أن الشمس لم تغرب، فإنه لم يصح صومه في قول جمهور أهل العلم، ويلزمه إن كان صومه فرضا أن يقضيه، وإن كان صوم تطوع، فإنه لا يلزمه قضاؤه في مذهب أحمد والشافعي وغيرهما.

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية ـ واختاره ابن عثيمين ـ إلى أن من أفظر ظانا غروب الشمس فإنه يلزمه الإمساك وصومه صحيح ولا قضاء عليه، وإن لم يمسك عن الأكل بعد علمه أن الشمس لم تغرب لم يصح صومه بلا خلاف، قال ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى: أما في غروب الشمس: فإن أكل ظانًّا غروب الشمس ثم تبين أنها لم تغرب، فلا قضاء عليه على القول الراجح، لحديث أسماء بنت أبي بكر ـ رضي الله عنهما ـ أنهم أفطروا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في يوم غيم، ثم طلعت الشمس ولم يؤمروا بالقضاء. اهـ .

والقول بوجوب القضاء هو المفتى به عندنا. وانظر الفتوى رقم: 4475, ورقم: 111431، وكلاهما عن حكم من أفطر ظانا غروب الشمس.

والله أعلم.

 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: