صيام التطوع في النصف الثاني من شعبان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام التطوع في النصف الثاني من شعبان
رقم الفتوى: 138836

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 رمضان 1431 هـ - 10-8-2010 م
  • التقييم:
28970 0 296

السؤال

هل يجوز الصيام في النصف الثاني من شعبان بنية أن يتم صيام 3 أيام، لأنه لم يصم إلا يومين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف العلماء في جواز صيام التطوع إذا دخل النصف الثاني من شعبان، ومن أسباب اختلافهم في هذا اختلافهم في صحة الخبر الوارد في النهي عن الصيام إذا انتصف شعبان، وعلى فرض صحته، فإن أكثر أهل العلم يرون أنه معارض لما هو أصح منه، وهو حديث: لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين، إلا رجلا كان يصوم صوما فليصمه.

وعليه، فلا حرج في الصوم في النصف الثاني من شعبان، ومن قال بالمنع لا حرج عنده في صوم من كان له عادة من صيام ـ كصوم الاثنين والخميس ـ أن يصوم بعد منتصف شعبان، وانظر التفصيل في الفتويين رقم: 77354، ورقم: 11549.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: