الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دفن الطفل مع الميت هل يخفف من عذاب القبر
رقم الفتوى: 139012

  • تاريخ النشر:الأحد 20 رمضان 1431 هـ - 29-8-2010 م
  • التقييم:
92503 0 362

السؤال

سؤالى: يقول بعض الناس عن دفن الموتى: إذا حضر عند دفن الميت طفل ميت ودفن معه فسوف يكون له رحمة عند سؤال الملكين ويخفف عنه من عذاب القبر ـ أو لن يكون عليه عذاب في القبر ـ وأن قبره سوف يكون روضة من رياض الجنة، وأكثر من ذلك، فهل هذا صحيح؟ وهل توجد أحاديث نبوية تدل على ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على دليل يثبت أن لدفن الطفل مع الميت أو حضوره علاقة بسؤال الملكين أو عذاب القبر ونعيمه، بل إن ظواهر النصوص تدل على أن هذا الاعتقاد غير صحيح، ومن ذلك قول الله عز وجل: وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى.

{ الأنعام: 164 }.

وقوله: كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ.

{ الطور: 21 }.

وقد سبق أن بينا في عدة فتاوى: أنه لا يجوز دفن شخصين في قبر واحد، إلا في حالة الضرورة، وانظر تفاصيل ذلك وأقوال أهل العلم حوله في الفتاوى التالية أرقامها: 23194، 57977، 7713.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: