الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول طعام يحتوي على أجزاء من الخنافس
رقم الفتوى: 139374

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 رمضان 1431 هـ - 25-8-2010 م
  • التقييم:
13574 0 293

السؤال

هنالك بعض الأصباغ الحمراء التي تدخل في صناعة الأغذية والتي تكون مستخلصة من نوع من الخنافس المعروفة بتناولها للتوت الأحمر. فهل تكون هذه الأغذية حلالاً في هذه الحالة؟ الكثير من المسلمين في أميركا يتناولون أغذية تدخل في تكوينها هذا الصبغة ويريدون معرفة الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا اختلاف أهل العلم في أكل الحشرات، انظر تفاصيل ذلك في الفتوى رقم: 8361، فمذهب المالكية أن أصناف الحشرات جميعاً حلال.

 قال العلامة خليل المالكي مع شرحه عاطفاً على المباح: وحية أمن سمها إن ذكيت... وخشاش أرض.. كعقرب وخنفساء وبنات وردان وجندب ونمل ودود وسوس.. وافتقر نحو الجراد للذكاة بما يموت به.

 يعني أن ذكاة هذه الحشرات تكون بما تموت به أو بما يعجل موتها من قطع جناح أو حرق.

 وعلى هذا القول لا حرج في تناول الطعام الذي دخلت فيه أجزاء من هذه الحشرات إذا ذكيت بما تموت به.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: