الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية بـ (ألين)
رقم الفتوى: 139498

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 رمضان 1431 هـ - 1-9-2010 م
  • التقييم:
93930 1 320

السؤال

ما معنى اسم (أَلِين) بفتح الألف وكسر اللام في العربية والعامية؟ وهل تجوز التسمية به؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كلمة "ألين" بضبطها المذكور في السؤال : فعل مضارع من الليونة التي هي ضد القساوة. فهذا معناها بالعربية (الفصحى)، وهو نفس المعنى الذي تستعمل فيه في عامية بعض البلاد العربية.

وإذا كان المقصود أنه اسم علم فالظاهر أنه من الأسماء الأعجمية، وإن كان الأمر كذلك، فلا ينبغي للمسلم أن يسمي به إلا إذا عرف معناه، فيمكن أن يتضمن معنى أو شعاراً يتنافى مع الدين والأخلاق، ولا يؤمَن ذلك في هذا العصر الذي اختلطت فيه المفاهيم واختلت فيه الموازين.

وللمزيد من الفائدة عن الأسماء انظر الفتاوى التالية أرقامها: 132339، 133426 ،102929.

 والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: