الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الفطر بسبب العطش الشديد
رقم الفتوى: 139903

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 شوال 1431 هـ - 14-9-2010 م
  • التقييم:
108129 0 489

السؤال

اشتغلت في نهار رمضان في الترتيب والتنظيف وتعبت تعباً شديدا وبلغت من العطش ما بلغت وأفطرت، فهل هذا عذر يبيح الإفطار أم لا؟ وماذا علي فعله؟.
مشكورين ومأجورين من رب العالمين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان العطش الذي اعتراك شديداً بحيث يشق احتماله ـ كما ذكرت ـ فأنت معذورة في الفطر ولا إثم عليك، وقد يكون الفطر واجباً عليك إذا بلغت مبلغاً تخافين معه بمتابعة الصوم الهلاك، لكن يجب عليك قضاء يوم بدل اليوم الذي أفطرت فيه، قال الإمام النووي في المجموع: قال أصحابنا وغيرهم: من غلبه الجوع والعطش فخاف الهلاك لزمه الفطر ـ وإن كان صحيحاً مقيماً.

وفي الموسوعة الفقهية: من أرهقه جوع مفرط، أو عطش شديد، فإنه يفطر ويقضي.

انتهى.

وراجعي للمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 78982.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: