الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأحكام المترتبة على الخلع
رقم الفتوى: 14025

  • تاريخ النشر:الأحد 19 ذو الحجة 1422 هـ - 3-3-2002 م
  • التقييم:
11871 0 374

السؤال

هل خلع المرأة حلال وهل بمجرد الخلع تسقط حقوق الزوج عليها

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالخلع إن كان لسبب يقتضيه فهو جائز، وقد وردت أحاديث في الترهيب من الخلع، كقوله صلى الله عليه وسلم: "المختلعات هن المنافقات" رواه الترمذي وغيره، وقد حمله أهل العلم على ما إذا طلبت المرأة ذلك من غير سبب، وإذا حدث الخلع فإن المرأة تمتلك نفسها به، وقد سمى الله عز وجل ذلك افتداء بقوله سبحانه: (فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به)[البقرة:229] ولم يبق عليها غير العدة، ويسقط ما لها على الزوج وما للزوج عليها، وليس للزوج أن يرتجعها إلا بنكاح جديد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: