الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المجامع هل ينتقل في الكفارة إلى الإطعام إذا شق عليه الصيام
رقم الفتوى: 140283

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 شوال 1431 هـ - 28-9-2010 م
  • التقييم:
6240 0 283

السؤال

شخص جامع زوجته في سنوات متفرقة وكانت لا تعلم في المرتين الأوليين وتعلم في المرة الأخيرة وبرضاها وهو تائب إلى الله ويريد توضيح ما فعله، علما بأنه يريد إطعام المساكين، لأن صيام شهرين متتابعين فيه مشقة عليه ويريد أن يدفع مبلغا عن إطعام المساكين، فكم المبلغ الذي عليه أن يدفعه؟ وهو مِن سكان السعودية ويسأل عن ما إذا كان هناك مواقع أو طرق لدفع هذا المبلغ نقدا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان القصد أن الشخص المذكور جامع زوجته في نهار رمضان وهما صائمان، فالجواب: أننا قد سبق لنا أن أصدرنا عدة فتاوى في بيان ما يلزم المجامع في نهار رمضان، كما في الفتوى رقم: 1104، بعنوان: كفارة الجماع في نهار رمضان.

وقول السائل: إن في الصيام مشقة عليه جوابه: أن المشقة إن كانت محتملة لم يجز له الانتقال إلى الإطعام، بل يجب عليه الصوم, وأما إن كانت غير محتملة فيجوز له الانتقال من الصيام إلى الإطعام، والإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره، فإذا عجز عن الصيام جاز الإطعام.

وأما كيفية الإطعام وإخراج القيمة في كفارة الجماع: فانظر لها الفتوى رقم: 112903، بعنوان: كيفية الإطعام في كفارة الجماع في نهار رمضان.

وقولك عن الزوجة أنها لا تعلم في المرة الأولى: إن كان المقصود أنها لا تعلم أن الجماع يفطر الصائم وكان مثلها يجهل هذا الأمر: فإنه لا يلزمها شيء على القول المفتى به عندنا وتعذر بجهلها, وأما إن كان المقصود أنها لا تعلم أن على ذلك الفعل كفارة، مع علمها بأن الجماع يفسد الصوم: فإن الكفارة لا زمة لها على أحد قولين ذكرناهما في الفتوى رقم: 41607، إذا لم تكن مكرهة، وانظر التفصيل في الفتوى رقم: 24032، عمن جامع في نهار رمضان جاهلاً وجوب الكفارة.

والفتوى رقم: 138631، عن الفرق بين الجهل بحرمة الفعل والجهل بما يترتب عليه.

وتجدر الإشارة إلى أن الكفارة تجب عن كل يوم، فمن جامع في أيام متعددة لزمه من الكفارات بعدد الأيام التي جامع فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: