حكم قطع التكبير في العيد لتذكير الناس بأمر ثم معاودة التكبير - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قطع التكبير في العيد لتذكير الناس بأمر ثم معاودة التكبير
رقم الفتوى: 140332

  • تاريخ النشر:الخميس 22 شوال 1431 هـ - 30-9-2010 م
  • التقييم:
8246 0 391

السؤال

في مصلى العيد يقوم أحد الإخوة بقطع تكبير العيد ليقول حديثا عن رسول الله صلي الله عليه وسلم: (لا يغفر الله لمتشاحنين)، (من حرم الرفق فقد حرم الخير كله)، (من لم يخرج زكاة فطره فليضعها أمامه قبل الصلاة)، وهكذا، ثم يعيد التكبير (الله أكبر الله أكبر) ثم يقطعة ليعاود الكرة ثانية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأنه يستحب إظهار التكبير في العيدين في المساجد والمنازل والطرق والأسواق، وقد سبق لنا بيان ذلك مع بيان وقت ابتداء وانتهاء التكبير في العيدين، فراجع الفتوى رقم: 18435، والفتوى رقم: 6594.

وهذه المعاني التي يذكر بها هذا الشخص الناس حقها أن تكون في خطبة العيد، لكن إن وجدت حاجة لتذكير الناس بشيء من ذلك في أثناء التكبير فلا حرج إن شاء الله، ما لم يتخذ ذلك سنة راتبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: