الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اقتراح للقضاء على البطالة
رقم الفتوى: 140645

  • تاريخ النشر:الخميس 29 شوال 1431 هـ - 7-10-2010 م
  • التقييم:
14182 0 568

السؤال

سمعت لفضيله الشيخ: محمد متولي الشعراوي أن الرسول صلى الله عليه وسلم عالج مشكلة البطالة وقد أمر المسلمين بحفر بئر وردمه حتى لا يتعود المسلمون على التكاسل وحتى إذا أتى العمل يكونون جاهزين، فهل هذا صحيح وله سند من السنة النبوية؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الذي وجدناه في تفسير الشيخ الشعرواي هو قوله: قيل: إذا كثر المال ولم تكن هناك حاجة إلى مشروعات جديدة، فلا تترك الناس عاطلين، بل عليك أن تأمرهم ولو بحفر بئر ثم تأمرهم بطمها ـ أي ردمها ـ وفي هذه الحالة سيأخذ العمال أجر الحفر والردم، فلا تنتشر البطالة. انتهى.

فهذا الكلام لم يعزه الشيخ للرسول صلى الله عليه وسلم، وإنما عزاه لمجهول، فهو حكمة أوردها الشيخ غير معزوة، ونحن لا نعلم شيئا في السنة عن هذا الموضوع بخصوصه، ولكنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه كان يحض على الكسب، والاستغناء عن السؤال، كما في حديث البخاري: لأن يحتطب أحدكم حزمة على ظهره خير له من أن يسأل أحدا فيعطيه أو يمنعه. 

وراجع الفتوى رقم: 5822، في علاج الإسلام للبطالة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: