الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحوال انتقال النجاسة من جسم لآخر
رقم الفتوى: 140833

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 ذو القعدة 1431 هـ - 13-10-2010 م
  • التقييم:
8560 0 255

السؤال

ابنتي يا شيخ تتبول على الفراش ويكون أحيانا هذا الفراش مرمي على سجاد الغرفة.
سؤالي: هل بهذا ينجس السجاد ؟ ولكم جزيل الشكر

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا أحوال انتقال النجاسة من جسم لآخر في فتاوى كثيرة وانظري الفتويين: 116329،  117811، والخلاصة أن هذا الفراش إن كان جافا وكذا السجادة لم تنتقل النجاسة منه إليها، وأما إذا كان أحدهما رطبا أو مبتلا انتقلت النجاسة عند كثير من العلماء، وإذا لم يحصل اليقين بملامسة الموضع المتنجس للطاهر وأحدهما رطب أو مبتل لم يحكم بانتقال النجاسة لأن بقاء الطهارة يقين فلا يزول بمجرد الشك، ولتراجع الفتوى رقم: 128341.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: