الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الماء المتساقط المشكوك في نجاسته
رقم الفتوى: 141555

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ذو القعدة 1431 هـ - 27-10-2010 م
  • التقييم:
4469 0 190

السؤال

مشكلتي هي أنني قد استخدمت منديلا مبللا بالماء لأمسح به قاعدة المرحاض، ثم بعد أن استخدمت هذا المنديل وقعت منه قطرات على الأرض، ثم لمست السجادة بالحمام، فهل ما لمس هذه السجادة نجس؟ فقد لمس هذه السجادة فوطة، ثم لمست هذه الفوطة أشياء أخرى، فهل تنجس كل ماسبق؟ كما أنني لا أعلم إن كان الماء المتساقط من المنديل فى البداية طاهر أم نجس؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فهذا السؤال ينبئ عن شيء من الوسوسة، والذي ننصحك به وننصح به كل مبتلى بشيء من هذا الداء هو الإعراض عن الوساوس وعدم الالتفات إلى شيء منها، ولتراجع الفتوى رقم: 134196.

وما دام هذا الماء المتساقط مشكوكا في نجاسته، فإن الأصل أنه طاهر، فإن النجاسة لا يحكم بها بمجرد الشك ومن ثم، فيكون كل ما أصابه هذا الماء محكوما بطهارته، ولتراجع الفتاوى التالية أرقامها: 137117، 137549، 128341.

ولمعرفة أحوال انتقال النجاسة من جسم لآخر تراجع الفتويان رقم: 117811، ورقم: 116329.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: