الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل نزل جبريل على رجل غير نبي ليبشره بالجنة
رقم الفتوى: 141911

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ذو القعدة 1431 هـ - 2-11-2010 م
  • التقييم:
15641 0 353

السؤال

أود أن أقص عليك قصة سمعتها لأتأكد إن كانت صحيحة أم خاطئة، والقصة هي: في إحدى القبائل وُجد رجل عرف بقسوة قلبه وكان الكل يخافه، وفي ليلة من الليالي، طُرق باب بيته وهو سيباشر الأكل ففتح الباب فإذا بامرأة غريبة لا يعرفها ولا تعرفه تقول له: أنا وأولادي لم نأكل منذ 3 أيام فدخل الرجل وأخرج كل طعامه وأعطاه إياها، ولما دخل وآوى إلى فراشه نزل جبريل عليه السلام
وبشره بالجنة، فهل جبريل عليه السلام ينزل على كافة البشر؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نطلع على هذه القصة، ولم نعثر عليها بعد البحث عنها، ومثلها لا يغني من الحق شيئا، ولا يثبت به حكم عادي فضلا عن حكم شرعي، وقد ثبت في السنة ما يغني المسلمين عن مثل هذه الحكايات، ومن ذلك ما رواه البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلا رأى كلبا يأكل الثرى من العطش فأخذ الرجل خفه فجعل يغرف له به حتى أرواه، فشكر الله له فأدخله الجنة.

وما رواه ـ أيضا ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: غفر لامرأة مومسة مرت بكلب على رأس ركي يلهث كاد يقتله العطش فنزعت خفها فأوثقته بخمارها فنزعت له من الماء فغفر لها بذلك.

وأما مسألة نزول الأمين جبريل عليه السلام على أحد من البشر بعد النبي صلى الله عليه وسلم لغير إبلاغ الوحي ـ كالتبشير المذكور في هذه القصة: فهذا أمر غيبي لا يمكن إثباته، والأصل عدمه، ودعواه لا يمكن تصديقها بمجردها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: