الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ صور ملابس من موقع تصميم ليخاط مثلها

  • تاريخ النشر:الخميس 28 ذو القعدة 1431 هـ - 4-11-2010 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 142261
9784 0 226

السؤال

فضيلة الشيخ: سؤالي عن أخذ أفكار الأزياء من الأنترنت وتصميمها عند خياط عادي: فبعض التجار والمصممين يعرضون منتجاتهم ـ من ملابس وغيرها ـ على مواقع الأنترنت لبيعها، فهل يجوز أن أطبع صورة الموديل وأطلب من الخياط العادي خياطتها؟ وهل تعتبر هذه سرقة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل أن حقوق التأليف والاختراع، أو الابتكار مصونة شرعاً، ولأصحابها حق التصرف فيها، ولا يجوز الاعتداء عليها، كما بيناه في الفتوى رقم: 9797.

لكن الذي يبدو ـ والعلم عند الله ـ في هذه الصورة المسئول عنها أنه لا حرج عليك في أخذ هذه الصور ليحيك لك الحائك مثلها، لأن هذه الصور موجودة على شبكة الأنترنت ومتاحة لجميع المتصفحين, إضافة إلى أنك لن تستخدمي هذا في غرض تجاري، وإنما لمصلحة شخصية تخصك، وقد صرح أهل العلم بالترخيص في مثل هذه الحالات حتى وإن كان صاحبها قد صرح بحفظ حقوقها له، فقد سئل الشيخ العثيمين ـ رحمه الله: ما حكم نسخ الأشرطة التي حقوق النسخ محفوظة؟ فأجاب: الذي أرى أنه إذا نسخ الإنسان لنفسه فقط لا لتجارة فلا بأس، لأن هذا لا يضر، أما الذي ينسخها للتجارة ويوزعها فهذا عدوان، هذا يشبه بيع المسلم على بيع أخيه، وبيع المسلم على بيع أخيه حرام. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: