حكم التضحية بماعز نقص سنها عن السنة بعدة أيام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التضحية بماعز نقص سنها عن السنة بعدة أيام
رقم الفتوى: 142705

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 ذو الحجة 1431 هـ - 10-11-2010 م
  • التقييم:
38493 0 345

السؤال

كما نعلم أن الأضحية من الماعز ما بلغ السنة، ولكن عندي ماعز يبلغ من العمر حتى يوم العيد سنة إلا عشرة أيام فقط, فهل يجزئ كأضحية لأن الفترة الزمنية الناقصة قليلة بحيث أنني لو ذهبت به إلى من يعرف تسنين الأغنام لما كان لهذه العشرة أيام اعتبار لأنه لا يمكن أن تتغير من جذعة إلى ثنية خلالها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا أنه يشترط في الأضحية بلوغها السن المعتبرة شرعا, وهي في المعز سنة كاملة, فإذا نقصت عن السنة ولو بضعة أيام فإنها لا تجزئ, بل إن أكثر الفقهاء اشترطوا مع تمام السنة أن يكون قد دخل في السنة الثانية, وقد جاء تلخيص أقوالهم في هذا الشرط في موسوعة الفقه الإسلامي لوهبة الزحيلي حيث قال: قال الحنفية: المعز: ما أتم سنة وطعن ( دخل في الثانية )، ... وقال المالكية: المعز: ابن سنة عربية ودخل في الثانية دخولاً بيناً كشهر ... وقال الشافعية: شرط إبل أن يطعن في السنة السادسة، وبقر ومعز في السنة الثالثة ... وقال الحنابلة: المعز ابن سنة كاملة ... اهـ مختصرا .

 وما نقص عن السنة فإنه لم يكملها فضلا عن أن يكون طعن في الثانية أو دخل فيها دخولا بينا فلا يجزئ , وانظر الفتوى رقم: 13271 .

والعبرة بما حدده الشرع لا بما أداه الاجتهاد؛ إذ لا اجتهاد مع النص.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: