من أسلم من أهل الحبشة بعد هجرة المسلمين إليها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أسلم من أهل الحبشة بعد هجرة المسلمين إليها
رقم الفتوى: 142891

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ذو الحجة 1431 هـ - 23-11-2010 م
  • التقييم:
10305 0 342

السؤال

كم عدد من أسلم من أهل الحبشة بعد هجرة المسلمين إليها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على عدد معين لمن أسلم من أهل الحبشة عند هجرة المسلمين إليها في بداية ظهور الإسلام، وقد ذكر لنا أهل السير والتواريخ عدد من هاجر من المسلمين إلى الحبشة في الهجرة الأولى والثانية وأنهم كانوا في الأولى: اثني عشر رجلاً وأربع نسوة، وفي الثانية: ثلاثة وثمانين رجلاً وثماني عشرة امرأة، أو تسع عشرة امرأة، ولكنهم لم يذكروا لنا عدد من أسلم من أهل الحبشة.

ولا شك أن الإسلام دخل الحبشة بمجيء المسلمين إليها، فقد أسلم ملكهم العادل أصحمة ـ رضي الله عنه ـ وهذا يقتضي دخول غيره معه في الإسلام، وقد ذكر المزي في تهذيب الكمال أن النجاشي ملك الحبشة ولد له ولد بعد ما ولدت أسماء بنت عميس ابنها عبد الله بأيام فأرسل إلى جعفر ما أسميت ابنك؟ قال: عبد الله، فسمى النجاشي ابنه عبد الله وأخذته أسماء بنت عميس فأرضعته حتى فطمته بلبن عبد الله بن جعفر ونزلت بذلك عندهم منزلة، فكان من أسلم من الحبشة بعد يأتي أسماء يخبرها خبرهم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: