الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكتب التي حوت مذهب الإمام الشافعي
رقم الفتوى: 143197

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ذو الحجة 1431 هـ - 23-11-2010 م
  • التقييم:
5646 0 265

السؤال

لدي في مكتبتي كتاب الأم للشافعي، فهل هذا هو كل المذهب الشافعي الذي كان عليه إمامنا الفاضل حال حياته؟ أنا لا أريد كتب تلاميذه ولا كتب فقهاء الشافعية، أنا أريد هذا الكتاب فقط إن كان يشمل فقه الشافعي كله وما أشكل علي فيه سأبحث عن تفسيره فهل هذا يكفي للإلمام بالمذهب الشافعي؟ وهل هناك كتب أخري ألفها الشافعي رحمه الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي المطلبي من أجل أئمة الإسلام وأعيان الفقهاء الأعلام وفضائله شهيرة ومناقبه كثيرة.

وكتابه الأم من أهم كتبه وأنفعها بلا شك وقد اشتمل على جمل من درر العلم ونفائس الفقه، ولكنه لم يحو جميع أقوال الشافعي رحمه الله ولا استوعب جميع فقهه.

فإن للشافعي رحمه الله كتبا وتصانيف كثيرة، وقد أشار إلى هذا النووي في ترجمته للشافعي التي عقدها له في أول شرح المهذب، فقال رحمه الله: ومن ذلك مصنفات الشافعي في الأصول والفروع التي لم يسبق إليها كثرة وحسنا فإن مصنفاته كثيرة مشهورة كالأم في نحو عشرين مجلدا وهو مشهور وجامع المزني الكبير وجامعه الصغير ومختصريه الكبير والصغير، ومختصر البويطي والربيع وكتاب حرملة وكتاب الحجة وهو القديم والرسالة القديمة والرسالة الجديدة والأمالي والإملاء وغير ذلك مما هو معلوم من كتبه، وقد جمعها البيهقي في المناقب. انتهى.

وبهذا تعلم أن مطالعة هذا الكتاب العظيم لا تكفي في معرفة مذهب الشافعي رحمه الله، ثم إن الله تعالى قد قيض لهذا الإمام ثلة من الأئمة الجهابذة عنوا بجمع أقواله وترتيبها على الأبواب وذكر اختلاف الروايات عنه فيما كان له فيه نص، وبيان الراجح من هذه الأقوال المختلفة والتخريج على ما ينص عليه وفق قواعده وأصول مذهبه فأجادوا وأفادوا رحمهم الله.

فلا ينبغي إهدار هذه الجهود العظيمة التي بذلت في خدمة هذا المذهب الجليل عبر قرون متطاولة، والمصنفات في مذهب الشافعي كثيرة ما بين مطول ومختصر، ولا تخلو من ذكر نصوصه رحمه الله في كتبه المختلفة مع شرحها وإيضاحها والتخريج عليها.

فإن أردت معرفة المذهب فعليك بمختصر من المختصرات المهذبة المرتبة سهلة العبارة حسنة الأسلوب كمنهاج النووي أو مهذب الشيرازي مع النظر في شروح هذه المختصرات وبخاصة المجموع للنووي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: