صيام يوم عرفة إذا خالف البلد رؤية أهل مكة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام يوم عرفة إذا خالف البلد رؤية أهل مكة
رقم الفتوى: 143617

  • تاريخ النشر:السبت 21 ذو الحجة 1431 هـ - 27-11-2010 م
  • التقييم:
11075 0 264

السؤال

تعلمون أن يوم الوقوف بعرفة كان يوم الإثنين، لكن في ماليزيا كان يوم الثلاثاء، فهل إذا صمنا يوم الثلاثاء الذي هو يوم العيد عندكم يكون حراما؟ أم إننا نلزم بحسب التقويم عندنا؟.
أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فخلاف العلماء مشهور في مسألة رؤية أهل البلد الواحد هل تكون رؤية لجميع البلاد أم لا؟ وهذا الخلاف جار في جميع الشهور بما فيها ذو الحجة، والمفتى به عندنا هو اعتبار اختلاف المطالع، ومن ثم فإذا كانت بلدكم تعتمد في ثبوت دخول الشهر على الرؤية الشرعية فاعملوا برؤية أهل بلدكم ولو خالفت رؤية أهل مكة ولا حرج عليكم في ذلك على القول باعتبار اختلاف المطالع، ولهذه المسألة مزيد بسط ينظر في الفتوى رقم: 58562.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: