الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موضع رأس النبي صلى الله عليه وسلم في قبره
رقم الفتوى: 143619

  • تاريخ النشر:السبت 21 ذو الحجة 1431 هـ - 27-11-2010 م
  • التقييم:
8967 0 407

السؤال

أين اتجاه رأس النبي الشريف صلى الله عليه وسلم في قبره؟ وهل هو إلى جهة الشرق؟ أم إلى جهة الغرب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر السمهودي في خلاصة الوفا خلاف العلماء في صفة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه، وذكر في أثناء كلامه رواية عن عائشة ـ رضي الله عنهما ـ من طريق إسماعيل بن أبي أويس ـ وهو صدوق أخطأ في أحاديث من قبل حفظه، وأبوه صدوق يهم وبقية رجاله ثقات ـ وفيها أن رأس النبي صلى الله عليه وسلم مما يلي المغرب، وفي الكتاب المشار إليه مزيد بسط للخلاف في صفة القبور الثلاثة، وفي عمدة القاري للعيني ذكر الخلاف ملخصاً، وإنما أشرنا إلى هذه الرواية دون غيرها، لأن فيها ذكر موضع الرأس الشريف وأنه مما يلي المغرب، وإن كان في إسناد هذه الرواية ما عرفت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: