الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القنوات المذكورة يستفاد من خيرها ويجتنب شرها
رقم الفتوى: 14366

  • تاريخ النشر:الخميس 1 محرم 1423 هـ - 14-3-2002 م
  • التقييم:
18972 0 555

السؤال

السلام عليكم ورحمة اللههناك فتوى عن أحد علماء المملكة العربية السعودية بأن من أدخل جهاز التلفزيون إلى بيته ومات فقد مات غاشا للأولاد فما حكم من عنده قناة الجزيرة واقرأ واسبيستون (قناة كرتون للأطفال)؟ أفتونا مأجورين

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن أدخل جهاز التلفزيون إلى بيته فلا حرج عليه، بشرط أن يقصر نفسه وأولاده في استعماله للبرامج العلمية النافعة، والمحاضرات الدينية، والأخبار المفيدة، ونحو ذلك...
وأما إذا أدخله إلى بيته وترك لأولاده الحرية في استخدامه حسبما يسول لهم الشيطان ونفوسهم الضعيفة وعقولهم القاصرة ورغباتهم المولعة باللهو واللعب، فهذا محرم عليه. ولو مات وهو على هذه الحالة مات غاشاً لرعيته ومعيناً لهم على المنكر، وسيسأله الله عن ذلك يوم القيامة، وعلى هذا وأمثاله تحمل فتوى الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 1886.
وننبه الأخ السائل إلى أن القنوات التي ذكرها في سؤاله لا تخلو برامجها من بث ما لا يجوز مشاهدته ولا سماعه، تارة في برامجها، وتارة في إعلاناتها، وتارة أخرى في وسائل ترفيههاK إلى غير ذلك.
ولذا ينبغي الاستفادة من خيرها، ويجب الحذر من شرها.
نسأل الله لنا ولجميع المسلمين التوفيق والسداد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: