الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتداء لباس عليه صليب هل يعتبر كفرا
رقم الفتوى: 143877

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1431 هـ - 2-12-2010 م
  • التقييم:
17900 0 426

السؤال

عندي قميص رياضي لأحد فرق كرة القدم الأوروبية، ويحتوي شعار هذا الفريق على رمز الصليب. فهل مجرد ارتدائي لهذا القميص يعتبر كفرا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

   فقد سبق أن بينا أنه لا يجوز للمسلم أن يلبس ثوبا مشتملا على شعار من شعارات الكفر صليبا أم غيره. فراجع الفتوى رقم: 19337.

ولا يحكم على المسلم  بالكفر بمجرد لبسه لهذا الثوب المشتمل على الصليب.

فالواجب عليك إذا أردت لبس هذا القميص أو اقتنائه إزاله رسم الصليب منه أو تغيير هئيته، وفي الحديث: لم يكن رسول  الله صلى الله وسلم يترك في بيته شيئا فيه تصاليب إلا نقضه. رواه البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: