الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الموسوسة بانتقال النجاسة من ثيابها إلى مكان جلوسها
رقم الفتوى: 144499

  • تاريخ النشر:الخميس 3 محرم 1432 هـ - 9-12-2010 م
  • التقييم:
8074 0 238

السؤال

أرجوكم، من يستطيع أن يساعدني أنا عندي الوسواس منذ صغري وكنت أرتاح في فترة الحيض شيئا ما لكن الحيض الآن صار شبحا لي، تصدقون قبل الحيض بأسبوع أبدأ بالبكاء لأني أتعذب أصير مثل المجنونة وأحيانا أتمنى الموت لأنه في الحيض لا أستطيع أن أتوضأ خوفا من الضرر فاضطر لأمسح فقط، ومن ثم أتحفض وبعدها من الحالة النفسية صار الحيض عندي شديدا فأحيانا يخرج على ملابسي الداخلية، وهنا يبدأ مسلسل العذاب لأني أحس بخروج البول مع بقعة الدم وإذا جلست على أي مكان أحس بنجاسته وأني نجسته لأني تعرقت عليه، تخيلوا صرت مجنونة في فترة الحيض كل ما جلست على شي أمسحه ولا أركب أي سيارة لأني أخاف أن أنجسها مع العلم أني أتناول علاج الفافرين ل 5 أشهر.
عذرا هذا السؤال لكن هذا يعذبني وأكاد أجن منه هل التعرق على الملابس وخروج الدم والبول إذا كان يخرج مع أني شاكه ينجس المكان أرجوكم أفيدوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله لك الشفاء والعافية من هذا الداء، وقد كثر تحذيرنا من الوساوس والاسترسال معها لما تجلبه على العبد من الشر في دينه ودنياه، فعليك أيتها الأخت الكريمة إذا أردت الشفاء من هذا الداء العضال أن تعرضي عن جميع هذه الوساوس فلا تلتفتي إلى شيء منها، وانظري لبيان كيفية علاج الوسوسة الفتوى رقم: 134196 ورقم 51601، واعلمي أن العرق طاهر ولو من الحائض، فإذا عرقت وأصاب شيء من عرقك المكان فهو طاهر، وإذا شككت في أن شيئا من النجاسة قد أصاب ثوبك فالأصل طرح هذا الشك والعمل باليقين وهو عدم النجاسة.

 فإذا تيقنت أن ملابسك قد تنجست وشككت في انتقال هذه النجاسة إلى المكان الذي تجلسين عليه فالأصل كذلك عدم انتقال النجاسة، وبالجملة فعليك أن تطرحي هذه الشكوك وتعرضي عن هذه الوساوس، وانظري لبيان أحوال انتقال النجاسة من جسم لآخر الفتوى رقم: 117811، وقد سبق أن أجبنا عن نظير سؤالك هذا في الفتوى رقم: 124192 . فانظريها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: