الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العرق الخارج في منطقة القبل - حلقة الدبر طاهرة
رقم الفتوى: 14657

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 محرم 1423 هـ - 27-3-2002 م
  • التقييم:
14274 0 375

السؤال

هل العرق الخارج من منطقة الأعضاء التناسلية نجس؟وهل الدبر نجس بدليل حديث غسل اليدين ثلاثا بعد الاستيقاظ من النوم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن العرق الخارج من أي مكان في الجسد طاهر ما لم يتصل ويختلط بنجاسة أخرى على الجسد. وكذا حلقة الدبر طاهرة، لا تتنجس اليد بلمسها، ولكن لمسها ينقض الوضوء. عند طائفة من أهل العلم.
وأما حديث: "إذا استيقط أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً، فإنه لا يدري أين باتت يده" رواه البخاري و مسلم . فأكثر أهل العلم يحملونه على الاستحباب، قال الإمام النووي يرحمه الله في الرد على من قال بالنجاسة: (وهو ضعيف جداً، فإن الأصل في الماء الطهارة فلا ينجس بالشك، وقواعد الشرع متظاهرة على هذا، ولا يمكن أن يقال الظاهر في اليد النجاسة، وأما الحديث فمحمول على الاستحباب)
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: