الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية الجمع بين الصلوات
رقم الفتوى: 147071

  • تاريخ النشر:الخميس 8 صفر 1432 هـ - 13-1-2011 م
  • التقييم:
86713 0 405

السؤال

ما هي آلية جمع الصلوات ؟ وهل صحيح أنه يمكننا الجمع بسبب زيارة مثلاً أو قدوم ضيوف أو دراسة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نفهم المقصود بآلية الجمع. وإن كنت تعنين به كيفية الجمع بين الصلوات فإنها تكون بجمع صلاتي الظهر والعصر في وقت إحداهما، فيقدم العصر ويصليها مع الظهر في وقتها وهذا يسمى جمع تقديم، أو يؤخر الظهر ويصليها مع العصر في وقتها وهذا يسمى جمع تأخير، وكذا جمع صلاتي المغرب والعشاء في وقت إحداهما، فيقدم العشاء ويصليها مع المغرب في وقتها وهذا يسمى جمع تقديم، أو يؤخر المغرب فيصليها مع العشاء في وقتها وهذا يسمى جمع تأخير، ويراعى الترتيب في كل الأحوال السابقة فيصلي الظهر قبل العصر، ويصلي المغرب قبل العشاء، ولا يجمع بين الفجر والعشاء، ولا بين الفجر والظهر، ولا بين العصر والمغرب.

والزيارة والدراسة وقدوم الضيف ليست أعذارا شرعية يباح لأجلها الجمع، والأعذار التي يجوز معها الجمع هي السفر والمرض والمطر، وذهب بعض العلماء إلى أنه يجوز الجمع للعذر الذي يشق معه تفريق الصلوات، وانظري الأعذار التي يباح عندها الجمع في الفتوى رقم: 6846، والفتوى رقم: 119126.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: