حكم الجمع بين الظهر والعصر بعد الوصول إلى البيت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجمع بين الظهر والعصر بعد الوصول إلى البيت
رقم الفتوى: 14846

  • تاريخ النشر:الأحد 18 محرم 1423 هـ - 31-3-2002 م
  • التقييم:
33520 0 284

السؤال

1-أنا معلمة بقرية تبعد عن مكة 200كم فهل يجوز لي أن أصلي الظهر والعصر قصراً وجمعا عند وصولي إلى بيتي بمكة، مع العلم أن صلاة الظهر يحين وقتها ونحن في الطريق ووصولي إلى المنزل بعد العصر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق في الفتوى رقم:
6210 ذكر المسائل التي تقطع حكم السفر، وذكرنا منها الوصول إلى الوطن، ومنه يعلم أن الوصول إلى البيت يقطع حكم السفر بالأولى، لذلك فلا يجوز لك قصر الصلاة في بيتك أبداً، ولا الجمع بحجة السفر، إلا إذا كان وقت العصر يدخل قبل وصولك إلى مكة فلك أن تنوي جمع الظهر والعصر جمع تأخير، فتصليهما في الطريق أو بعد وصولك البيت، لكنك يلزمك إتمامهما في ما لو صليتهما بعد دخولك مكة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: