الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز لمسلم وضع الصليب كصورة أو رمز له
رقم الفتوى: 148639

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 صفر 1432 هـ - 2-2-2011 م
  • التقييم:
34937 0 502

السؤال

ما هو حكم نشر صورة الهلال والصليب كصورة شخصية على موقع فيسبوك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيحرم على المسلم رسم الصليب، أو اتخاذ شيء على هيئته، ففي حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يترك في بيته شيئاً فيه تصاليب إلا نقضه. رواه البخاري.

قال الإمام الشوكاني ـ رحمه الله: قوله: فيه تصاليب ـ أي: صورة صليب من نقش ثوب، أو غيره: نقضه ـ أي: كسره وأبطله وغيَّر صورة الصليب.

وفي رواية أبي داود: قضبه ـ أي: قطع موضع الصليب من دون غيره، والقضب القطع من غير استئذان مالكه. اهـ.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله: والصليب لا يجوز عمله بأجرة ولا غير أجرة. انتهى.

وفي سنن الترمذي عن عدي بن حاتم ـ رضي الله عنه ـ قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وفي عنقي صليب من ذهب، فقال يا عدي اطرح عنك هذا الوثن.

فإذا ثبت هذا فلا يجوز لمسلم أن يتخذ الصليب، أو غيره من شعارات الكفر رمزا في موقعه الإلكتروني، أو غيره, ولا يغير من الأمر شيئا كون الصليب بجوار الهلال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: