الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق بسبب عقم الزوج
رقم الفتوى: 148865

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ربيع الأول 1432 هـ - 6-2-2011 م
  • التقييم:
8034 0 226

السؤال

زوجة تريد ترك زوجها لأنه قد ظهر أنه عقيم . هل تستطيع طلب حقوقها كاملة منه، لأنهم قالوا لي تستطيع أن تطلب حقوقها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد سبق أن بينا أن عدم الإنجاب يسوغ للمرأة طلب الطلاق، وأنه ينبغي للزوجة أن لا تعجل إلى ذلك وأن عليها أن تبذل الأسباب المشروعة في طلب الولد. فراجعي فتوانا بالرقم: 113286.

 ويستحب للزوج أن يجيب زوجته في طلبها الطلاق فإن طلقها فلها كامل حقوقها المادية والمبينة بالفتوى رقم: 8845.

وإن قدر أن امتنع الزوج عن تطليقها ففدت نفسها منه ببعض من حقوقها عليه أو شيء آخر من مالها صح ذلك. وتراجع الفتوى رقم: 73322

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: