المزاح بين الموظفين والموظفات باب شر وفساد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المزاح بين الموظفين والموظفات باب شر وفساد
رقم الفتوى: 150073

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 ربيع الأول 1432 هـ - 21-2-2011 م
  • التقييم:
6226 0 332

السؤال

أنا أشتغل في إحدى الشركات، وهي تشغل الذكور والنساء على حد سواء، و في بعض الأحيان نمزح مع بعضنا البعض في أمور كالزواج، فتقول المرأة للرجل أنا زوجتك، ومتى موعد الزواج؟ عن طريق المزاح، فهل حديث الرسول صلى الله عليه و سلم: ثلاث جدهن جد وهزلهن جد. ينطبق على هذا المزاح أم ماذا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فننبهك أولا إلى أن مخاطبة الرجال للنساء الأجنبيات بالتبسط والمزاح ونحو ذلك أمر منكر، وهو باب شر وفساد ، وإذا وصل الكلام إلى عبارات الزواج ونحوها، فهو أشد قبحاً وأعظم فساداً، ودليل على رقة الدين وقلة الحياء، لكن ذلك لا يحصل بمجرده عقد الزواج لافتقار عقد الزواج إلى صيغة إيجاب وقبول وإلى ولي للمرأة، لأن الجمهور على اشتراط الولي لصحة الزواج، كما بيناه في الفتوى رقم: 5296.

واعلم أن عمل المرأة في موضع تخالط فيه الرجال على الوجه المذكور منكر عظيم وفتنة كبيرة. وانظر ضوابط عمل المرأة في الفتويين: 522 ، 3859.

وإذا اقتضت الحاجة للرجل أو المرأة العمل في مكان مختلط ، فالواجب اجتناب الخلوة، وأن يكون التعامل بينهما - إذا اقتضته حاجة العمل - في أضيق الحدود وبقدر الحاجة، مع اجتناب النساء للخضوع بالقول والالتزام بالحجاب الشرعي والمحافظة على غض البصر ، وأن يكون الكلام عند الحاجة والمصلحة المعتبرة شرعاً في حدود الاحتشام والجدية، والبعد عن كل ما يثير الفتنة من الخلاعة والليونة وإزالة الكلفة.

وللفائدة انظر الفتوى رقم: 37294

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: