الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أمثال العرب: عند جهينة الخبر اليقين
رقم الفتوى: 150195

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ربيع الأول 1432 هـ - 23-2-2011 م
  • التقييم:
16948 0 467

السؤال

ما معنى الحديث الشريف: خذو خبركم من جهينة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على حديث شريف بهذا اللفظ أو بمعناه، ولكن روي مرفوعا: آخر من يدخل الجنة رجل من جهينة فيسأله أهل الجنة، هل بقي أحد يعذب؟ فيقول: لا، فيقولون: عند جهينة الخبر اليقين. وهذا الحديث قال عنه الألباني في السلسلة الضعيفة: موضوع. فلا يجوز الإخبارية على أنه حديث.. وانظر الفتوى رقم: 145431 للمزيد من الفائدة.

وأما قولهم (عند جهينة الخبر اليقين) فهو مثل تضربه العرب في معرفة الأخبار وصحتها. كما في كتاب الأمثال لأبي عبيد بن سلام والمستقصى في أمثال العرب للزمخشري.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: