الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصحابية الجليلة لميس بنت عمرو
رقم الفتوى: 150421

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ربيع الأول 1432 هـ - 27-2-2011 م
  • التقييم:
56575 0 458

السؤال

هل صحيح أن لميس رضي الله عنها كانت زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، لأن الموضوع يطول شرحه يثبت أن اسم لميس كان زمن الصحابة وهي (لميس بنت عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة)؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن لميس بنت عمرو بن حرام بن كعب الأنصارية صحابية جليلة، وهي من المبايعات مع أخواتها الشموس وهند وأم عمرو بنات عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة وأمهن هند بنت قيس.

قال ابن سعد في الطبقات: أسلمت لميس وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم... وتزوجها زيد بن يزيد بن جذام بن سبيع. انظري أسد الغابة في معرفة الصحابة، والطبقات الكبرى لابن سعد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: