الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل العاصي يمكن أن يرى في منامه الرسول وأشياء من الجنة
رقم الفتوى: 151381

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الآخر 1432 هـ - 12-3-2011 م
  • التقييم:
7902 0 238

السؤال

هل من الممكن لشخص غير ملتزم إلا ببعض الفرائض الأساسية وله الكثير من الأمور السلبية في أخلاقه أن يرى في منامه الله والنبي صلى الله عليه وسلم والصراط وحور العين ويوم القيامة وباستمرار؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإنه لا مانع من حصول هذا الأمر للعصاة والمقصرين في الطاعات، بل إن بعضا من أمثال هؤلاء قد يرون هذه الرؤى الطيبة وتكون سببا في توبتهم وإنابتهم إلى الله واستقامتهم على الطاعة، وينبغي التنبه إلى أن الالتزام بالطاعات والبعد عن المعاصي هو رأس مال الإنسان وهو سبيل تحقيق صلاح حاله في الدارين فيجب الحرص على تحقيق ذلك والوسائل المساعدة له، ومن أهم ذلك التعلم لما يلزم الإنسان تعلمه مما يتعلق بعبادته وأعماله والبعد عن رفقاء السوء ومصاحبة أهل الخير، لما في الحديث: الرجل على دين خليله. رواه أبو داود.

وراجع الفتوى التالية أرقامها: 70080 14619 118551.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: