الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخذ الصور من النت ونسبتها لأصحابها
رقم الفتوى: 151395

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الآخر 1432 هـ - 12-3-2011 م
  • التقييم:
2690 0 267

السؤال

أضع في موقعي صوراً من الإنترنت وقد تسهم هذه الصور في زينة الموقع، وهنالك أسلوب في الويب يمكن من إظهار كتابة إذا تركت الفأرة على الصورة لمدة زمنية وجيزة، فهل يشرع استعمال هذه الوسيلة لكتابة كلمة: صورة منقولة؟ وهل يجوز أن أكتب أسفل الصفحة: كل هذه الصور منقولة بدل أن أكتب تحت كل صورة منقول خاصة بالنسبة لألبوم صور؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا للسائل أنه لا حرج في أخذ الصور من مواقع الإنترنت مع نسبتها لأصحابها، فراجع الفتاوى التالية أرقامها: 9361، 149033، 150787.

وبأي طريقة حصلت هذه النسبة أجزأت، سواء أكان ذلك على كل صورة بمفردها، أم على جميع الصور في الصفحة، وسواء أكان ذلك مكتوباً بشكل دائم أم لم تظهر الكتابة إلا بإشارة المتصفح إليها، فالمقصود أن ينسب الجهد لصاحبه، هذا ولا يخفى أنه لا يجوز نشر صور فيها منكر، أو تدعوا إلى منكر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: