لا بد لصحة الجمع من استمرار العذر المبيح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بد لصحة الجمع من استمرار العذر المبيح
رقم الفتوى: 15452

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 صفر 1423 هـ - 24-4-2002 م
  • التقييم:
3145 0 311

السؤال

هل يجوز جمع التأخير لمن علم أنه سيصل إلى منزله قبل دخول الوقت الثاني للصلاة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن من شروط جواز تأخير الصلاة من أجل جمعها، استمرار العذر المبيح للجمع -وهو هنا: السفر- إلى دخول وقت الثانية.
وعليه، فمن علم أنه سينتهي سفره قبل دخول الصلاة الثانية فلا يجوز له تأخير الأولى تأخيراً يؤدي إلى خروج وقتها الاختياري لفقد الشرط المتقدم، أما تأخير الصلاة الأولى إلى آخر وقتها الاختياري فلا حرج فيه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: